أشرف حكيمي أقرب المرشحين لنيل جائزة الكرة الذهبية الافريقية على حساب محرز وصلاح

في السباق نحو تتويج بجائزة الكرة الذهبية للعام الجديد ، لتعويض السنغالي ساديو ماني الذي توج بالنسخة الماضية ، نجد هذا العام المغربي الذي يبقى أبرز المرشحين لنيل هاته الجائزة أن لم نقل مضمونة بنسبة كبيرة بعد تتويجه مؤخرا بلقب افضل لاعب عربي ، ومن بين أسباب التي ترجح كفته على صعيد اللاعبين الاخرين ، قيادته لمنتخب بلاده لنصف نهائي كأس العالم ، وتتويجه مع فريقه باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي .

ياسين بونو – المغرب وإشبيلية

 

بونو كان أحد أهم نجوم المغرب في مونديال 2022، وواحدًا من أفضل الحراس في البطولة إلى جانب الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز والكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش.
<

 

أشرف حكيمي – المغرب وباريس سان جيرمان

عام مثالي قضاه ظهير منتخب المغرب وباريس سان جيرمان، سواء مع ناديه أو منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا وفي كأس العالم 2022 ، ويعتبر من بين أبرز أسماء المرشحة لنيل هاته الجائزة هذا العام .

على مستوى النادي، حقق حكيمي لقب الدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان موسم 2021-22، وتمكن خلال العام الماضي من تسجيل هدف وتقديم ثلاث تمريرات حاسمة في الموسم الماضي.

 

حكيم زياش – المغرب وتشيلسي

صحيح أن مشوار النجم المغربي في 2022 كان متذبذب بالأخص في صفوف تشيلسي في ظل ابتعاده عن الملعب وغيابه وقلة الدقائق التي حصل عليها، إذ كان إجمالي المباريات التي لعبها 18 في الدوري الإنجليزي خلال العام، وبمعدل دقائق قليل وسجل ثلاثة أهداف وصنع هدفًا وحيدًا.

لكن أثبت زياش خطأ الكل عندما أبدع وقدم للعالم نسخة حكيم زياش في أياكس ، بعدما أعاد وليد الركراكي الروح أليه من جديد ، ليقود المغرب إلى نصف نهائي كأس العالم بعدما لعب جميع مباريات الاسود الاطلس في مونديال قطر.

 

محمد صلاح – مصر وليفربول

 

ولم يتوقف صلاح عن تحطيم الأرقام القياسية مع ليفربول في 2022، بعدما سجل 26 هدفًا وقدم 12 تمريرة حاسمة ، أما خيبة الأمل فكانت على صعيد المنتخب الذي لم يستطع التأهل لنهائيات كأس العالم بعدما خسرو المباراة الحاسمة امام السنغال .

رياض محرز – الجزائر ومانشستر سيتي

محرز تمكن من تسجيل هذا الموسم أزيد من عشرين هدفًا مع مانشستر سيتي في كافة البطولات خلال عام 2022 وأنفجر اللاعب في الشطر الاخير من هذا العام وبداية عام 2023 ، بالإضافة إلى تقديمه العديد من تمريرات حاسمة تخطت العشرة ، ليكون أحد أبرز عوامل حصد فريقه للبطولات في الموسم الماضي.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock