بوق الكابرانات حفيظ دراجي يقصف المغرب التراث الجزائري يتعرض للنهب والسطو الممنهج

هاجم المعلق الرياضي الجزائري بقنوات بي إن سبورتس”حفيظ دراجي”، ويعتبر بوق مأجور للنظام الحاكم في الجزائر، بعدما نشر تدوينة جديدة له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

حيث ادعى من خلالها أن “التاريخ والإرث والعادات والتقاليد والثقافة والفنون الجزائرية بكل تفاصيلها تتعرض لعمليات نهب وسطو واستنساخ ممنهج”، وفق تعبيره، في محاولة بئيسة منه لتنزيل المثل المغربي الدارج: “ضربني وبكى، سبقني وشكى”.

هذه الرسالة، مغزا منها بطبيعة الحال، هو “المغرب”، وهي أيضا محاولة فاشلة للرد على الحقائق التاريخية التي عرت وفضحت زيف وادعاءات بلده الجزائر، بعد أن حاولت “خنشلة” مجموعة مهمة من المكونات المغربية، من قبيل القفطان، الكسكس، الأركان.. وغيرها من الأكسيسورات والعادات والتقاليد التي تندرج في إطار الموروث الثقافي للمملكة الشريفة.

وفي ذات السياق، قال “دراجي”: “إن عمليات نهب وسطو واستنساخ التاريخ والإرث الجزائري.. تزايدت في الفترة الأخيرة في إطار حرب معلنة على كل ما هو جزائري، تفوق بكثير ما فعلته فرنسا أثناء فترة الاستعمار”، قبل أن يواصل قائلا: “ما يحصل، يقتضي منا التجنيد لحماية تراثنا الحضاري والحفاظ عليه ونشره في كل وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية، ووسائط التواصل الاجتماعي التي تحولت الى ساحة معركة يجب أن يخوضها كل واحد منا لنشر الحقائق التاريخية ومواجهة التزييف والتحريف الذي يتعرض له شعبنا وبلدنا”.

 

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock