عزالدين أوناحي يوجه رسالة نارية إلى مدرب مارسيليا بعد مباراة بوركينا فاسو

بعد أن استبعده مدربه في مرسيليا لثلاث مباريات، تألق عز الدين أوناحي مع المنتخب المغربي.

لقد كانت أكثر من مجرد مباراة ودية لعبها المغرب مساء الثلاثاء في لانس. وحاول أسود الأطلس، الفائزون على بوركينا فاسو (1-0)، إدخال بعض العزاء إلى قلوب جميع أبناء شعبهم، الذين جرحهم الزلزال الذي ضرب البلاد نهاية الأسبوع الماضي.

وفي هذه اللحظات تصبح القضايا الشخصية ثانوية. لكن بالنسبة لعز الدين أوناحي فإن الهدف الجميل الذي سجله بعد تمريرة من أمين عدلي لا يفتقر إلى الأهمية.

يواجه لاعب أنجيه السابق حاليًا بداية صعبة للموسم. سجل في مرمى ريمس (2-1) في اليوم الأول من الدوري الفرنسي، ثم بقي أوناحي على مقاعد البدلاء خلال المباريات التالية، دون أن يلعب ولو مرة واحدة. في نانت (1-1)، أجرى مارسيلينو تغييراً واحداً فقط، فيما سيطر فريق مرسيليا على جزر الكناري وقلص عددهم إلى عشرة.

هذا الهدف الجميل الذي سجله أوناحي، الذي لعب 85 دقيقة، هو رسالة جميلة أرسلها إلى مدربه. ومن الممكن أن يحتاج مارسيلينو للمغربي خلال اللقاءات المقبلة، خاصة مع إصابة إسماعيل سار. نذكر أيضًا أن قادة مرسيليا رفضوا العروض للاعب خط الوسط المهاجم في نهاية فترة الانتقالات. والخطة لم تكن الإبقاء على أوناحي وتركه يقبع على مقاعد البدلاء…