لايصدق جامعة فوزي لقجع تفجرها على الاتحاد الجزائري وتقرر خطف موهبة فرنسية للمنتخب المغربي

أكدت العديد من المصادر الصحفية أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، تواصل سياسة جلب أكبر عدد من المواهب الصاعدة من الأصول المغربية، الذين يخطفون الأنظار ويبدعون رفقة أنديتهم ، بهدف جلبهم لدفاع عن ألوان قميص منتخب المغرب في مختلف فئاته السنية، رغم المنافسة القوية من الاتحادات الكروية في أوروبا.

وبعدما تمكن المغرب من خطف نجم فريق بايرن ليفركوزن أمين عادلي إلى الأسود الاطلس ، عقب منافسة قوية مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، حيث شارك مع المنتخب المغربي بشكل رسمي في المباراة الإعدادية ضد منتخب بوركينا فاسو يوم 12 من شهر سيبتمبر/ أيلول .

وفي سياق الاخر بدأت جامعة فوزي لقجع جهودها من جديد بهدف أقناع موهبة جديدة ، في معركة جديدة من نوع الاخر وهيا بين الاتحاد الفرنسي والجزائري ، بهدف إقناع موهبة نادي مرسيليا، ندير بلال، البالغ من العمر 20 سنة.

وعلم موقع انفو سبورت من مصادره الخاصة ، أن أحد المقربين من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، قال أن إدارة الاتحاد المغربي، تواصل جهودها حثيثة لاستقطاب هذا اللاعب الشاب إلى المنتخب لأحد فئاته السنية ، وأن غاية الجامعة هيا أقناعه بالمشاركة مع المنتخب الأولمبي في مسابقة الألعاب الأولمبية في باريس 2024، وبعد ذلك تصعيده ليلعب مع منتخب “أسود الأطلس” خلال الاستحقاقات المقبلة وفي تصريحات سابقة أدلى بها لأحد وسائل الإعلام فرنسية أبدى رغبته في حمل قميص منتخب المغرب حيث يعتبره بمثابة حلم .

وأبدى المدير الفني للمنتخب الوطني المغربي وليد الركراكي أعجابه باللاعب الذي شارك أمام باريس سان جيرمان، وحل من خلالها بديلاً عند الدقيقة 81، إذ أعجب بمؤهلاته الفنية والبدنية .

ويملك اللاعب ندير بلال، الذي ولد في فرنسا عام 2003، وله ثلاث جنسيات وهي المغربية من جانب الوالد والجزائرية للوالدة والفرنسية المولد .