وليد الركراكي يفاجئ زكريا ابو خلال بهذا تصريح بعد أزمته الاخيرة في فرنسا

بعد اتهامه بالتحيز وعدم المشاركة في دعم المثليين ، بالإضافة إلى مشاداته مفترضة مع نائب عمدة مدينة تولوز ، ليخرج المدير الفني للمنتخب الوطني المغربي ويدعم أبن المغرب زكريا ابو خلال في الازمته مع الفرنسيين .

ماذا حدث بين زكريا بوخال مهاجم نادي تولوز ولورنس أريباجي نائب العمدة ومسؤولة عن الرياضة ، وبحسب RMC و AFP ، وقع اشتباك لفظي بين الشخصين على هامش احتفال فريقه بلقب كأس فرنسا ، بعد فوز على نانت في نهائي بخمس اهداف لهدف .

كان أبوخلال سيبدو صاخبًا بعض الشيء خلال خطاب ألقاه في الكابيتول ، الأمر الذي كان سبب في دفع مسؤولة عن رياضة بتقليل الضوضاء .

ليرد عليها اللاعب المغربي الدولي البالغ من العمر 23 عاما “في المنزل ، لا تتحدث النساء هكذا مع الرجال”. رد لورانس أريباجي على RMC بتقليل الحادث ، مؤكداً أنه “لا يوجد موضوع”.

وبعد رفضه حمل قميص المثليين تعرض اللاعب لحملة عوجاء من الفرنسيين ، ليقرر فريقه إيقافه إلى الاجل غير مسمى ، وأعلن فريقه فتح تحقيق في الحادث الذي وقع بينه وبين نائب عمدة تولوز .

وقال وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي إنه “فوجئ” بهاته القصة في تصريحات نقلتها صحيفة ليكيب. يقسم الركراكي أن أبوخال “فتى محترم ، له قيم حقيقية وتعليم عظيم ، وأتيحت لنا فرصة لتعرف عليه أكثر خلال كأس العالم في قطر” الشتاء الماضي.

وأضاف وليد الركراكي في حديثه لصحيفة ليكيب ، كان له سلوك لا يقاوم في المونديال ، وكانت لنا في بعثة المنتخب امرأة ، وعندما أطلقت بعض الصيحات خلال المنافسة ، خفض رأسه ، احتراما لها وهذا ما يذل للاحترامه كبير للآخرين. »

وختم حديثه أنه ليس لديه “ما يقوله عن سلوكه” ، يعترف الركراكي بأن أبو خلال ، الذي عاش في المغرب وهولندا ، “لا يتحدث الفرنسية ، وقد أخبرته بالفعل أنه بحاجة إلى تعلمها بسرعة من أجل تواصل بشكل أفضل مع الفرنسيين ونفى الركراكي شجار ابو خلال مع عمدة مدينة تولوز ” .

ولم يعلق الركراكي على رفض أبوخلال ارتداء قميص قوس قزح في الجولة الماضية من الدوري الفرنسي ، وبسبب اتهامه بعداء للمثلية الجنسية بعد هذا الرفض ، طلب أبن المغرب احترام “معتقداته الشخصية”.